The "Harwa 2001" ONLUS Cultural Association presents
 مقبرة حاروا

تقرير عن موسم 2002


أعمال دراسة النقوش :

 كانت أعمال دراسة النقوش هذا الموسم مركزة بصورة رئيسية في الركن الجنوبى الشرقى  من قاعة الأعمدة الأولى. تم فحص و دراسة النقوش على القطع الحجرية المكتشفة في مربعي  A1 و A2 و تم تخزينهم بدقة بحيث يسهل الوصول إليهم بعد ذلك .

تم احراز تقدم فى فهم و معرفة النقوش الموجودة فى الجزء الجنوبى من الحائط الشرقى ( A1E) و العمود الأول في الصف الجنوبى من قاعة الاعمدة (A1B2 )  و كذلك إطار الباب الخاص بالحجرة الملحقة الجنوبية الثانية S2) ) .

الجزء الجنوبى   من الحائط الشرقى مزين  بنص تقديم قرابين يكمل النص الموجود فى الجزء الشمالى و يماثل النصوص المنقوشة فى حجرات الدفن الخاصة بأهرامات ملوك الأسرة الخامسة و السادسة ( على سبيل المثال الحائط الشرقى فى حجرة الدفن فى هرم تتى ) .  الجانب الجنوبى من الحائط فى حالة سيئة و أمكن التعرف على أماكن الأحجار التى اكتشفت هناك عن طريق المقارنة  بالنص المكتوب فى الجزء الشمالى . تم التعرف على بقايا نقش على درجة عالية من الاتقان يمثل صاحب المقبرة (حاروا) و هو جالس أمام مائدة قرابين و هو مصور اسفل النص .

بدراسة القطع الحجرية التى تم اكتشافها فى المربع A2 أمكن التعرف على أماكنها الأصلية فقد تبين أنها متساقطة من العمود A1B2  . هذا العمل قامت به "اليس هاينى" بمساعدة كلا من "مريم فاليرى رونسدورف" و "روث مانويلا زيلهاردت" من جامعة بازيل . كما تم التعرف أيضا على الاماكن الاصلية لبعض القطع الحجرية الممثل عليها طقوس "ساعات الليل" . تم عمل نسخ من القطع الحجرية على الورق الشفاف ، وتم تثبيت بعضها على العمود A1B2 (  أغلبها تخص القطع الحجرية المصور عليه مناظر "ساعة الليل العاشرة" (صورة 3)

تم التعرف ايضا على جزء من منظر كان يزين اعلى العمود A1B2 و تمت إعادة بناؤه بصورة جزئية. هذا المنظر يمثل إحدى  الآلهات التى تجسد ساعة من ساعات الليل و خلفها اله برأس كبش يمثل الشمس الليلية.   تم تمثيل الآلهة و هى تواجه جزءا يفترض ان تكون فيه صورة منقوشة لصاحب المقبرة (حاروا ) راكعا يتعبد أمام هذه الآلهة . علمنا بوجود هذه الصورة من خلال الاستنتاج  المبني على اجزاء مما كان منقوشا على بعض الاعمدة الاخرى و التى تم التعرف عليها أثناء دراسة النقوش الخاصة بالمواسم السابقة .

أوضح تحليل و دراسة  القطع الحجرية المتساقطة من إطار مدخل الحجرة الجانبية  رقم  S2  أن عتبة الباب العليا كانت مزينة بمنظر يمثل حاروا أمام مائدة قرابين وخلفها كل أنواع القرابين . بينما كانت هناك أعمدة من النصوص منقوشة على جانبى الباب وجدنا أنه من المستحيل على الأقل في الوقت الحالي إعادة تركيبها . الجزء السفلى من جانبى الباب مزين بمنظر آخر يمثل حاروا أمام مائدة قرابين .

تم تصوير كل القطع الحجرية المكتشفة فى المربع A2 بالكاميرا الرقمية من نفس المسافة ( للحصول على صور بنفس النسب الحقيقية) حتى يمكن استخدامها بمساعدة إحدى وسائل المحاكاة - لإعادة تركيب الأجزاء التي تم التعرف عليها. قام كارلوس دى لا فوينتى بالاعداد و التصوير (صورة 4) .


قمة الصفحة